الرجال يتهمن النساء بأنهن أكثر ثرثرة (غيتي إيميجز)
يقول العلماء إن عدد الكلمات التي تتحدثها المرأة -بغض النظر عن عمرها- ليس أكثر مما يتحدثه الرجل، وذلك بناء على العديد من الدراسات العلمية*. بل إن مراجعة بحثية لـ36 دراسة أظهرت في 34 منها أن الرجال هم من يتكلمون أكثر، وهناك دراستان فقط قالتا إن النساء يتحدثن أكثر.

أما بالنسبة للأطفال، فقد أظهرت مراجعة بحثية** لما مجموعه 73 دراسة أجريت على الأطفال، أن الفتيات يتكلمن أكثر من الأولاد ولكن بفارق ضئيل للغاية مما يجعله مهملا من الناحية الإحصائية. كما أن هذا الفرق كان يظهر فقط عندما تتحدث الفتاة إلى أهلها، وليس في الكلام مع الأشخاص الآخرين كالأقارب والصديقات.

وبالرغم من شيوع اعتقاد أن النساء هن أكثر حديثا وأشد جدلا وأحبُّ للنقاش فإن هذا الظن مغالطة علمية، والمعطيات السابقة تؤكد أنه لا فرق في عدد الكلمات التي تتحدثها المرأة مقارنة بالرجل.

ومع أنه توجد فروق بيولوجية بين جسم المرأة والرجل، فإن ذلك لا يعني أن طبيعة تكوين المرأة تدفعها للثرثرة أكثر من الرجل الذي قد يصفه البعض بقلة الكلام.

ولذلك فإن المرأة ليست أكثر ثرثرة من الرجل، وهما في هذا الأمر سيّان وفي سلوكهما متشابهان، بل إن الرجل قد يكون وفقا للدراسات السابقة أكثر ثرثرة من المرأة، وهو أمر قد يشكل مفاجأة لمعشر الرجال وربما "المتزوجين منهم".

ومع ذلك، فإن المهم ليس عدد كلمات الحديث، بل ما فيه من معانٍ، فرُبَّ كلمة تُغني عن ألف، ورُبَّ جملة تختصر معاني حوتها بطون الكتب. سواء كانت قادمة من رجل أو امرأة.
---------------
* Are Women Really More Talkative Than Men? Matthias R. Mehl and others, Science ,July , 2007 Vol 317.
** A meta-analytic review of gender variations in adults language use: talkativeness, affiliative speech, and assertive speech. Leaper C, Ayres MM. Personality and Social Psychology Review, 2007.

المصدر : بي بي سي,ببميد