ذكرت تقارير صحفية في بريطانيا أن الذين يعانون من الزيادة المفرطة في الوزن سيحصلون على تصاريح لركن سياراتهم على غرار الذين يعانون من الإعاقة وعدم القدرة على المشي، في ظل تقارير تفيد بأن نصف البريطانيين سيعانون من البدانة بحلول 2050.

وقالت صحيفة ديلي ميل إن المعاقين يخضعون لسلسلة من الاختبارات الطبية قبل أن يتأهلوا للحصول على التصاريح الزرقاء التي تعفيهم من رسوم ركن سياراتهم.

وعلى غرار ذلك، يستطيع الآن البدناء أن يتقدموا بطلبات للحصول على هذه التصاريح إذا كان وزنهم يحدّ من قدرتهم على المشي بموجب توجيهات جديدة.

وكان تقرير صدر الأسبوع الماضي يفيد بأن 26% من البالغين البريطانيين يعانون من البدانة، محذرا من أن هذه المشكلة من شأنها أن تؤثّر على نصف جميع البالغين البريطانيين بحلول عام 2050، وتكلّف اقتصاد بريطانيا 50 مليار جنيه إسترليني (حوالي 80 مليار دولار) سنوياً.

وطالب منتقدون لهذه التوجيهات بإجراء اختبارات صارمة للأشخاص البدناء لمنع كل من قد يسعى للاستغلال وتجنب دفع رسوم ركن سياراتهم.

المصدر : يو بي آي