السمنة تهديد للصحة وعبء على الميزانية (دويتشه فيلله)

خلصت دراسة جديدة إلى أن سائقي الشاحنات وعمال النظافة والتقنيين هم من بين فئات العمال الأكثر سمنة.

وذكر موقع لايف ساينس الأميركي أن الدراسة التي أجرتها وزارة العمل الأميركية, وجدت أن من بين الفئات الأكثر سمنة سائقي الشاحنات وعمال النظافة والتقنيين، يليهم العاملون في مجال الخدمات الصحية، والإدارة ورجال الدين.

وشملت الدراسة فقط ولاية واشنطن، وقال أحد المسؤولين عنها إن المقياس الذي استخدم لتحديد السمنة يمكن أن يكون غير دقيق عند تطبيقه على الأشخاص الذين لديهم عضلات كبيرة من بينهم العاملون في مكافحة الحرائق وعمال البناء.

وظهر على سبيل المثال أن العاملين في مجال البيع والدعم التقني، أكثر وزنا من الأطباء والمحامين.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة ديفد بونوتو إن الأشخاص يمضون قرابة ثلث أو حتى نصف ساعات الاستيقاظ في مكان العمل، مضيفا أن بيئات العمل غير متشابهة.

وحلل الباحثون نتائج استطلاع سنوي بين العامين 2003 و2009 بشأن عادات الأكل، والنشاط البدني الروتيني، ومؤشر كتلة الجسم.

وطُلب من 38 ألف موظف -في عمر بين 18 و64 عاما- تحديد وظيفتهم ومكان عملهم.

ووجد ربع هؤلاء مصابين بالسمنة، وأكثر الحالات كانت بين الأكبر سنا والذكور والأقل تعلما، والأقل مدخولا والعاملين في المجالات التي لا تتطلب جهداً بدنيا.

المصدر : يو بي آي