برأت محكمة أميركية في كاليفورنيا -أمس الخميس- امرأة كانت ترتدي نظارة غوغل الذكية أثناء القيادة من اتهامات بارتكاب مخالفات مرورية بعد أن فشل الادعاء في إثبات أنها كانت تشغلها أثناء القيادة.

أحد موظفي شركة غوغل يجرب نظارتها الذكية الجديدة (الأوروبية)

برأت محكمة أميركية في كاليفورنيا -أمس الخميس- امرأة كانت ترتدي نظارة غوغل الذكية أثناء القيادة من اتهامات بارتكاب مخالفات مرورية بعد أن فشل الادعاء في إثبات أنها كانت تشغلها أثناء القيادة.

وكانت سيسيل أبادي ترتدي النظارة التي تقوم بوظيفة جهاز حاسوب عندما أوقفتها الشرطة في أكتوبر/تشرين الأول, واتهمت بانتهاك قانون يمنع تشغيل الفيديو أو شاشة التلفاز أثناء القيادة.

وقال محامي أبادي إن النظارة لم تكن في وضع التشغيل في ذلك الوقت، وقضت المحكمة باستحالة إثبات أن أبادي كانت تشغل النظارة أثناء القيادة.

كما أوضحت المحكمة أن نظارة غوغل الذكية لا ترقى إلى شاشة فيديو بمقتضى قانون الولاية الذي يحظر تشغيل شاشة فيديو أمام السائق باستثناء شاشة نظام تحديد المواقع "جي بي أس".

وهذه هي أول قضية من نوعها في الولايات المتحدة، حيث اشترى أكثر من ثلاثين ألف شخص بالفعل هذه النظارة التي يتوقع أن تطرح للبيع تجاريا العام الجاري.

المصدر : الألمانية