عينت وزارة الداخلية في أفغانستان الثلاثاء أول سيدة كقائدة للشرطة في إحدى مديريات العاصمة كابل، مما يجعلها أول امرأة تحصل على منصب رفيع بالشرطة في هذا البلد الذي لا يتعدى عدد الشرطيات فيه نسبة 1% من عناصر الأجهزة الأمنية.

عدد الشرطيات في أفغانستان لا يتعدى نسبة 1% من عناصر الأجهزة الأمنية (أسوشيتد برس-أرشيف)

عينت وزارة الداخلية في أفغانستان الثلاثاء أول سيدة كقائدة للشرطة في إحدى مديريات العاصمة كابل، مما يجعلها أول امرأة تحصل على منصب رفيع بالشرطة في هذا البلد الذي مزقته الحرب، حيث لا يتخطى عدد الشرطيات فيه نسبة 1% من عناصر الأجهزة الأمنية.

وعملت العقيدة جميلة بياض في فرع التحقيق بمقر شرطة كابل قبل تعيين وزارة الداخلية لها كقائدة لشرطة المديرية "رقم واحد"، وهي منطقة الإدارات التجارية والحكومية بحي المدينة القديمة في العاصمة.

ويوجد لدى أفغانستان نحو 160 ألف شرطي بينهم 1500 امرأة، ويؤدون الخدمة بشكل رئيسي في وحدات إدارية بحسب النوع.

وأبلغت جميلة بياض أفراد طاقم العاملين معها إشادتها بوزارة الداخلية لتعيين سيدة في المنصب، وتعهدت بخدمة من سمته "شعبي المظلوم".

ورغم عمل الأفغانيات في وظائف حكومية منذ الإطاحة بنظام حركة طالبان عام 2001، فإن القليل منهن وصلن إلى مناصب عليا بسبب تحديات كثيرة من بينها الإساءات والتمييز. وكانت طالبان قد حظرت على النساء الدراسة أو العمل خارج المنزل.

وقال المتحدث باسم الداخلية صديق صديقي "تعتزم الوزارة تعيين ضابطات في أعلى المناصب الأمنية، ومنها منصب قائد الشرطة في الولايات ومنصب نائب الوزير". وأضاف أنهم يخططون لزيادة عدد الشرطيات إلى عشرة آلاف بحلول نهاية العام 2014.

المصدر : الألمانية