الرجل ضل طريقه بعد عاصفتين جليدتين فظل بجبال الأنديز أربعة أشهر (الأوروبية)

عثرت شرطة الحدود الأرجنتينية بسان خوان بشمال غرب البلاد على رجل من أورغواي يبلغ من العمر 58 عاما كان في طريقه إلى تشيلي قبل أن تتقطع به السبل في جبال الأنديز منذ مايو/أيار الماضي وهو ما زال على قيد الحياة.

ووفقا لعناصر الإنقاذ فقد تمكن راؤول فرناندو غوميز من النجاة معتمدا على أكل السكر والزبيب والجرذان في الأكواخ الجبلية بالأنديز.

وقال رجال الإنقاذ إن غوميز فقد 20 كيلوغراما من وزنه بالإضافة إلى إصابته بحالة جفاف شديدة، لكنه في حالة جيدة ويخضع حاليا للعلاج في مستشفى بسان خوان في الأرجنتين.

ونقل غوميز إلى المستشفى يوم الأحد بواسطة مروحية بعد أن تمكنت شرطة الحدود من العثور عليه في وادي لوس باتوس سور الذي يقع على ارتفاع يبلغ نحو 4500 متر.

معجزة
وكان في استقبال غوميز في المطار حاكم منطقة سان خوان، خوسيه لويس غويا الذي وصف عودة غوميز بالمعجزة، وأوضح أنهم تركوه يكلم زوجته وأمه، وأن ابنته سألته إن كان مؤمنا فرد عليها بأنه لم يكن مؤمنا، لكنه الآن مؤمن.

وكانت رحلة غوميز قد بدأت يوم 11 مايو/أيار الماضي عندما سافر من الأرجنتين إلى تشيلي على دراجته النارية. وخلال رحلة عودته تعطلت دراجته وقرر أن يكمل رحلته سيرا على الأقدام.

وقال غوميز إنه طلب من زوجته أن تبلغ عن فقدانه إذا لم تسمع منه شيئا في غضون أسبوع. ويبدو أنه فقد طريقه خلال عاصفتين ثلجيتين.

المصدر : وكالات