جامعة هارفارد شهدت فضائح منها اتهام طلاب في 2012 بالغش في اختبار (الأوروبية-أرشيف)

قد لا يكون بعض نخبة طلاب جامعة هارفارد الأميركية العريقة أذكياء كما يشاع، حيث إن استطلاعاً أظهر أن 42% من الذين تم قبولهم فيها أقروا بأنهم غشوا في مرحلة سابقة من حياتهم.

وذكرت صحيفة طلاب الجامعة "هارفارد كريمسون" أن الاستطلاع أظهر أن 10% من بين 1300 طالب أقروا بأنهم غشوا في أحد الامتحانات، فيما أقر 42% بالغش في واجب منزلي.

كما بين الاستطلاع أن الرياضيين أكثر ميلاً بمرتين للغش من نظرائهم غير الرياضيين، حيث اعترف 26% من الرياضيين بأنهم غشوا في امتحان أو فرض منزلي قبل دخولهم الجامعة، مقابل 16% لغير الرياضيين.

إلا أن استطلاعاً أجري على خريجي الجامعة في العام 2013 أفاد بأن 7% فقط منهم غشوا في امتحان، مقابل تصريح 7% منهم بأنهم غشوا في امتحان أو فرض منزلي قبل تخرجهم، فيما قال 32% منهم بأنهم غشوا في أحد فروض الجامعة.

ويذكر أن جامعة هارفارد عانت من سلسلة فضائح، بينها اتهام أكثر من مائة طالب في العام 2012 بالغش في اختبار حول فصل تمهيدي عن الكونغرس، وفي مارس/آذار الماضي تم إلغاء فرق مسابقات تابعة للجامعة بسبب عملية غش قام بها أحد الطلاب، وقد سبق أن فازت هذه الفرق بأربع بطولات بين عامي 2009 و2011.

المصدر : يو بي آي