أجيبولا قالت إنها تهدي فوزها لجميع النساء في نيجيريا (غيتي إيميجز)

توجت النيجيرية أوبابيي عايشة أجيبولا الأربعاء ملكة لجمال العالم الإسلامي في المسابقة التي نظمت في العاصمة الإندونيسية جاكارتا.

وتنافست أجيبولا (21عاما) مع عشرين متسابقة قدمن من بروناي وماليزيا وبنغلادش وإيران، وقد أجهشت بالبكاء عندما أعلن فوزها، وظلت تردد آيات من القرآن الكريم.

وقالت الفائزة -وهي طالبة تدرس التخطيط الحضري- إنها تهدي هذا الفوز إلى جميع النساء في نيجيريا.

وجاء هذا الفوز عقب إجابتها على سؤال من إحدى المحكمات الماليزيات عن مفهوم الحلال، بالقول "يجب علينا اتباع التوجيهات القرآنية حول ما يجب أن نتناوله أو لا نتناوله من طعام".

وستحصل الفائزة على جائزة قدرها 2200 دولار أميركي، كما ستنظم لها رحلة إلى مكة المكرمة لأداء فريضة الحج وأخرى إلى الهند.

وقد ارتدت المتنافسات الملابس الإسلامية وأغطية الرأس، في حين حلت آيات من القرآن الكريم محل الموسيقى والغناء المعتاد في مثل هذه المناسبات.

وتركزت أسئلة المنافسة على القدرات الثقافية في القضايا الدينية وخاصة حفظ القرآن الكريم، والأزياء والتعليم والتمويل الإسلامي.

يشار إلى أن هذه المسابقة واجهت نقدا من بعض المعترضين، لكن المنظمين قالوا إنها تدرب الأطفال على القيم التي ينظرون إليها في المستقبل عند اختيار زوجاتهم. وقالت مؤسسة مسابقة ملكة جمال المرأة المسلمة إيكا شانتي إن المسابقة تهدف إلى مواجهة هيمنة ملكات الجمال العلمانيات مثل ملكة جمال العالم وملكة جمال الكون.

المصدر : الجزيرة,الألمانية