ناسا دفعت 288 مليون دولار للمشاركة في إنتاج الصاروخ أنتاريس والكبسولة سيغنوس (الفرنسية)

يستعد صاروخ من إنتاج شركة أوربيتال ساينسز الأميركية الخاصة للانطلاق من ولاية فرجينيا, حاملا كبسولة شحن جديدة إلى محطة الفضاء الدولية.

ومن المقرر أن تتم عملية الإطلاق من والوبس آيلند بولاية فرجينيا, وتوقع خبراء الأرصاد جوا مواتيا لإطلاق الصاروخ بنسبة 75%.

وتم إنتاج الصاروخ أنتاريس والكبسولة سيغنوس بمشاركة إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) التي دفعت 288 مليون دولار في المشروع.

وساهمت أيضا ناسا التي أحالت برنامج المكوك الأميركي إلى التقاعد عام 2011 بمبلغ 396 مليون دولار في مشروع مماثل للشركة الأميركية الخاصة سبيس إكسبلوريشن تكنولوجيز لتطوير الصاروخ فالكون9 وسفينة الشحن التي يحملها دراغون.

ومن المتوقع أن تنتقل شركة أوربيتال ساينسز من هذه الرحلة التجريبية إلى محطة الفضاء الدولية هذا الأسبوع، إلى أول مهمة تقوم بها لصالح ناسا في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

المصدر : رويترز