الاختطاف أو الاحتجاز من القضايا الشائكة بين الكوريتين منذ الحرب بينهما (الجزيرة)

عاد صياد كوري جنوبي إلى بلاده بعد مرور أكثر من 40 عاما على احتجازه في كوريا الشمالية.

ونقل عن مسؤول أمني في سول قوله إن الصياد جون أوك بيو (68 عاما) تمكّن من الفرار من الشمال ووصل إلى الجنوب حيث يخضع حاليا للتحقيق قبل السماح له بالانضمام إلى عائلته.

وأوضح المسؤول أن جون كان ضمن طاقم إحدى سفينتي صيد احتجزتهما كوريا الشمالية يوم 28 ديسمبر/كانون الأول 1972 في البحر الغربي. ولم يعد كل الصيادين الآخرين إلى كوريا الجنوبية منذ ذلك الحين.

يشار إلى أن الاختطاف أو الاحتجاز يعد من القضايا الشائكة بين الكوريتين.

وظلت سول تطالب بيونغ يانغ بإطلاق سراح المحتجزين لديها ومن ضمنهم جنود كوريون جنوبيون شاركوا في الحرب الكورية (1950-1953)، غير أن كوريا الشمالية نفت احتجاز أي كوري جنوبي ضد إرادته.

وتزعم المفوضية الوطنية الكورية الجنوبية أنها تأكدت من قائمة 2265 كوريا جنوبيا مختطفا من قبل الشمال أثناء وبعد الحرب الكورية. وتقدر الحكومة في سول أن الجارة الشمالية اختطفت نحو مائة ألف كوري جنوبي منذ الحرب.

المصدر : وكالات