قلب توني يال توقف 45 دقيقة ثم عاد للحياة (الجزيرة)

تعرض الأميركي توني يال لسكتة قلبية لمدة 45 دقيقة، وبعد فشل الأطباء في عملية إنعاشه، أعلنت وفاته من قبل طبيب القلب المشرف على حالته، لكن قلبه عاد للنبض ثم عاد إلى الحياة، مما أثار حيرة الأطباء الذين كانوا يشرفون على حالته.

فقد نقل توني يال (37 عاما) على وجه السرعة إلى مركز لكيترينغ الطبي بالقرب من منزله في مدينة دايتون بولاية أوهايو بعد أن استيقظت زوجته ميليسا (ممرضة) في الساعة الرابعة صباحا ولاحظت أنه يتنفس بشكل غريب.

وحسب صحيفة "ديلي ميل" على موقعها الإلكتروني فإن الزوجة لم تتمكن من إيقاظ زوجها لكنها أجرت له تنفسا صناعيا حتى وصلت سيارة الإسعاف.

وتعرض يال الذي يعمل ميكانيكيا لمحركات ديزل لسكتة قلبية لمدة 45 دقيقة، وبعد فشل الأطباء في إنعاشه أعلنت وفاته من قبل طبيب القلب راجا نزير.

وقال طبيب القلب "جربنا معه كل شيء نعلمه عن علاج السكتات القلبية. وعند لحظة معينة عليك أن تتوقف عن الإنعاش".

وأضاف أنه بعد لحظات، رأى جهاز مراقبة قلب يال يُظهر موجات كهربائية صغيرة مرة أو مرتين كل دقيقة، ولاحظ الفريق أن قلب يال ينشط وأنه يعود إلى الحياة مرة أخرى.

وقال نزير "خلال السنوات العشرين الماضية، لم أر أو أسمع قط عن أي شخص تعلن وفاته ثم يعود إلى الحياة".

وبعد أيام من الحادث عاد يال إلى منزله وفي صدره جهاز لتنظيم ضربات القلب. ولاحقا كتب يال على صفحته على فيسبوك "فارقت الحياة منذ أسبوع لمدة تتراوح بين 35 و45 دقيقة. كان الوضع سيئا لدرجة أن الطبيب أعلن وفاتي".

المصدر : الألمانية