مسلمو بريطانيا رحبوا بالخطوة التي اتخذتها المحطة التلفزيونية البريطانية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت محطة تلفزيونية بريطانية أنها ستبث أذان الفجر بصورة حية طيلة شهر رمضان الكريم لإعطاء صوت للأقلية المسلمة البالغ عددها 2.8 مليون، وهي الخطوة التي رحب بها مجلس مسلمي بريطانيا.

وأكدت القناة الرابعة -وهي قناة عامة أنشئت لجذب اهتمام جمهور الأقليات- أمس أنها ستكون أول قناة رئيسية في بريطانيا تبث الآذان "في الثالثة من صباح كل يوم" ابتداء من 9 يوليو/تموز وعلى مدى شهر رمضان.

وقال مدير البرامج الواقعية في القناة رالف لي إنه يأمل بإعطاء صوت لجمهور الأقلية المسلمة ممن يلتزمون بالقانون، مشيرا إلى أن أذان الصلاة يدفع المسلمين إلى لحظات هدوء للعبادة، وتمنى أن يلفت أيضا انتباه المشاهدين الآخرين إلى ملاحظة هذا الحدث.

ونقلت صحيفة (ديلي ميل) عن رالف لي قوله أيضا إن التغطية التلفزيونية عن الإسلام كانت مرتبطة دائما بالإرهاب أو التطرف، وحتى حين يظهر المسلمون المعتدلون فيها، يقتصر ظهورهم فقط على تقديم وجهات نظر معارضة لهاتين المسألتين.

وأشاد مجلس مسلمي بريطانيا الذي يمثل حوالي ثلاثة ملايين مسلم بالخطوة التي أعلنتها القناة الرابعة، وقال إن رمضان شهر فريد لدى المسلمين وتقديره على قناة رئيسية ليس فقط شئيا رمزيا يعبر عن الانتماء والتضامن. وأعرب عن أمله بأن تساعد الخطوة في رسم صورة أكثر واقعية للإسلام والمسلمين.

ونشر مئات الأشخاص تغريدات على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي للتعبير عن آرائهم، وأيد بعضهم هذه الخطوة، لكن آخرين هاجموا ما عدوه "أسلمة المملكة المتحدة".

وتوقع مدير البرامج الواقعية أن تتعرض القناة الرابعة للانتقاد بسبب بثها لأذان المسلمين. مع العلم أن نفس القناة كانت قد تعرّضت لانتقادات في وقت سابق من هذا العام لإجرائها مقابلة مع أنجم تشودري، الزعيم السابق لجماعة "المهاجرون" السلفية، بحجة منحه منصة للتعبير عما عدوها وجهات نظره المتطرفة.

وكان المسلمون تعرضوا لأعمال انتقامية منذ قتل رجلان الجندي البريطاني لي ريجبي (25 عاما) خارج ثكنة وولويتش في لندن في مايو/أيار الماضي، حيث وقعت سلسلة مظاهرات وحوادث استهدفت المسلمين.

المصدر : وكالات