عضو برلمان عن حزب المحافظين: الكشف يميط اللثام عن شيء فاسد في الديمقراطية البريطانية (الأوروبية)
ذكرت صحيفة صن اليوم الأحد أنها وجدت أدلة على تعاطي المخدرات وعلى نطاق واسع في غرفتي البرلمان البريطاني مجلس العموم ومجلس اللوردات.

وقالت الصحيفة إن صحفيين متنكرين يعملون لديها عثروا على آثار للكوكايين في تسعة مراحيض مختلفة في مبنى البرلمان التاريخي حيث تسن القوانين، إلى جانب مقصورات تبعد أمتارا قليلة عن مكاتب النواب، وفي مناطق لا يمكن لزوار البرلمان من الجمهور الوصول إليها.

وأضافت أن آثار الكوكايين عُثر عليها أيضا في دورات المياه المشتركة مع ضيوف حفلات الاستقبال في حانات البرلمان على نهر التايمز.

ورأت النتائج أن هذا المخدر يُستخدم بشكل منتظم في مجلسي العموم واللوردات، حيث يتحدى مستخدموه التفتيش الأمني الدقيق -على غرار المطارات- وفريقا قويا من خمسمائة رجل من رجال الشرطة وموظفي الأمن.

صحفيون متنكرون عثروا على آثار للكوكايين في تسعة مراحيض مختلفة في مبنى البرلمان التاريخي حيث تسن القوانين، إلى جانب مقصورات تبعد أمتارا قليلة عن مكاتب النواب
مراحيض البرلمان
وأشارت الصحيفة إلى أن مراحيض البرلمان تُنظف بشكل منتظم، مما يشير إلى أن المسحوق المخدر الأبيض (الكوكايين) جرى استخدامه قبل ساعات من أوقات التنظيف، كما أن صحفييها المتنكرين استخدموا جهاز الكشف عن آثار الكوكايين في مقاعد دورات المياه ومجففات اليد في العشرات من المواقع داخل البرلمان، وهذه الأجهزة دقيقة بنسبة 95% وتستخدمها الشرطة البريطانية وموظفو السجون والجمارك.
 
وقالت إن فريق صحفييها، الذي أرسلته إلى البرلمان بعد حصولها على معلومات من مصادر داخلية، عثر على آثار للكوكايين في ثلاثة مراحيض للنساء ومرحاضا للرجال في "حانة الغرباء" المفضلة من قبل النواب، وعلى مقعد مرحاض بمجلس اللوردات.

وأضافت الصحيفة أن صحفييها المتنكرين عثروا أيضا على آثار في مناطق خاصة قريبة من مكاتب حزب المحافظين وشريكه الأصغر في الحكومة الائتلافية حزب الديمقراطيين الأحرار في مبنى بورتكيولس هاوس القريب من البرلمان والذي يضم مكاتب النواب، لكن لا يوجد أي مؤشر على تورط أي واحد منهم باستخدام الكوكايين.

ونسبت الصحفية إلى النائب عن حزب المحافظين الحاكم دوغلاس كارسويل قوله إن هذا الكشف أماط اللثام عن شيء فاسد في الديمقراطية البريطانية. ويرى أن هناك شيئا فاسدا في مؤسسة البرلمان نفسها.

ويأتي هذا الكشف بعد أيام على زيادة رواتب النواب البريطانيين بمعدل 7500 جنيه إسترليني، لتصل إلى 74 ألف جنيه إسترليني في السنة.

المصدر : يو بي آي