يأتي قرار محكمة النقض في وقت تجرى فيه عملية سلام بين أنقرة وحزب العمال الكردستاني (الفرنسية)
قالت وكالة دوغان للأنباء إن أعلى مرجع قضائي تركي سمح السبت لزوجين كرديين بتسمية ابنتهما بـ"كردستان"، وهو ما كان ممنوعا طوال سنوات عديدة، بسبب ربطه بدعم المتمردين الأكراد.

وألغت الغرفة الثامنة عشرة لمحكمة النقض قرارا اتخذته محكمة الدرجة الأولى في حلفان بإقليم سانليورفا (جنوب شرق)، برفض تسمية يونس وأليف توبراك لابنتهما بـ"كردستان" بحجة أن الإسم يشكل "إهانة للمجتمع".

وكانت المحكمة قد فرضت على الأبوين تسمية ابنتهما التي ولدت في اغسطس/آب 2011 باسم "هيلين" المنتشر في المنطقة، لكن محكمة النقض أقرت أن "القانون ينص على أن حق تسمية الأطفال يعود للأب والأم" وليس من الضروري تغيير الاسم إن كانت له أصول أجنبية، على حد تعبير الوكالة.

وكانت السلطات التركية تحظر استخدام لفظة كردستان لفترة طويلة بسبب اعتبارها تعبيرا عن دعم المتمردين الأكراد في حزب العمال الكردستاني ولفكرة الحكم الذاتي أو استقلال المناطق المأهولة بالأكراد جنوبي شرقي تركيا.

وأدى استخدام هذا التعبير في الكتب المدرسية والخرائط أو الوثائق الرسمية للبلدان الأجنبية إلى خلافات دبلوماسية مع هذه البلدان.

ويأتي قرار محكمة النقض في وقت تجرى فيه عملية سلام بين أنقرة والتمرد الذي يقوم بسحب مقاتليه إلى العراق المجاور، في انتظار تدابير الحكومة المتعلقة بالأقلية الكردية.

وحسب الجيش التركي، فقد أسفر النزاع الكردي في تركيا عن أكثر من 45 ألف قتيل منذ اندلاع تمرد حزب العمال الكردستاني في 1984.

المصدر : الفرنسية