النفق سيمتد من مدينة داليان بإقليم لياونينغ شمال شرق الصين إلى مدينة يانتاي بإقليم شاندونغ في شرق البلاد (الألمانية)

تعتزم الصين إحياء خطة متعثرة منذ فترة طويلة لإنشاء أكبر نفق في العالم تحت البحر عبر مضيق بوهاي ليربط بين الأقاليم الشرقية والأقاليم الشمالية الشرقية. وقالت وسائل إعلام حكومية اليوم الخميس إن بكين ستستثمر 260 مليار يوان (نحو 42 مليار دولار) في هذا المشروع.

وذكر موقع "تشاينا إيكونوميك نت" أن النفق الذي يبلغ طوله 123 كلم سيمتد من مدينة داليان الساحلية في إقليم لياونينغ شمال شرق الصين إلى مدينة يانتاي في إقليم شاندونغ بشرق البلاد. ولم يذكر التقرير موعد انتهاء المشروع.

وكانت الصين قد أعلنت عام 1994 عن خطط لإقامة النفق بتكلفة تبلغ عشرة مليارات دولار, وحددت موعد الانتهاء منه عام 2010, لكن الموقع الإلكتروني -ودون أن يخوض في التفاصيل- قال إنه بعد أكثر من 20 عاما ما زال المشروع في مرحلة التخطيط.

وفي ذلك الوقت قالت وسائل الإعلام الحكومية إن النفق سيختصر مسافة السفر بين المنطقتين بنحو ألف كيلومتر.

وقال الموقع إن عضو أكاديمية الهندسة الصينية وانغ مينغ شو الذي قدر إيرادات النفق بنحو 20 مليار يوان في السنة, قال إنه يمكن تغطية النفقات في 12 عاما.

يأتي التقرير بعد نحو شهر من منح نيكاراغوا شركة صينية امتيازا مدته 50 عاما لتصميم وإنشاء وإدارة قناة شحن ستنافس قناة بنما.

ويوجد في اليابان أطول نفق تحت البحر في العالم حتى الآن ويبلغ طوله 54 كلم, ويربط جزيرتي هونشو وهوكايدو, وبدأ تشغيله عام 1988 بعدما استغرق إنشاؤه أكثر من عشرين عاما, بينما يبلغ طول القنال الإنجليزي الذي يربط بريطانيا بفرنسا نحو 51 كلم.

المصدر : رويترز