الصين تستعيد منحوتتين فقدتهما 153 عاما
آخر تحديث: 2013/6/28 الساعة 23:02 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/28 الساعة 23:02 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/20 هـ

الصين تستعيد منحوتتين فقدتهما 153 عاما

 نائب رئيس وزراء الصين حضر احتفال تسلم المنحوتتين في بكين من عائلة بينو الفرنسية (الفرنسية)
ضمّدت أسرة ملياردير وجامع تحف فرنسي جرحا تاريخيا نازفا في الصين اليوم الجمعة، عندما أعادت منحوتتين برونزيتين على شكل رأسيْ حيوانين، كانتا ضمن الآثار التي نهبتها القوات الفرنسية والبريطانية من قصر صيني منذ أكثر من قرن ونصف.
 
والمنحوتتان اللتان تمثلان رأسيْ أرنب وفأر، كانتا ضمن رؤوس مماثلة لاثني عشر حيوانا يرمز إلى الأبراج الصينية نهبت من القصر الصيفي القديم في بكين عام 1860 بمعرفة القوات البريطانية والفرنسية التي كانت هناك أثناء حرب الأفيون الثانية.

وكانت رؤوس هذه الحيوانات جزءا من نافورة في القصر الصيفي القديم بالعاصمة بكين والمعروف في اللغة الصينية باسم "يوانمينغوان"، واليوم تحول هذا القصر إلى متنزه كبير، وتركت أطلال المباني التي هدمت على حالها لتصبح تذكرة بما تعرضت له الصين من عمليات نهب على أيدي البريطانيين والفرنسيين والقوى الأجنبية الأخرى.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة كيرينغ للبيع بالتجزئة فرانسوا هنري بينو في حفل أقيم بالمتحف الوطني الصيني بجوار ميدان تياننمين، إن "إعادة هاتين المعجزتين إلى الصين تعكس التزام عائلتي بالحفاظ على التراث الوطني والإبداع الفني".

وأزاح فرانسوا بينو (والد فرانسوا هنري) وليو ياندونغ نائب رئيس الوزراء الصيني الحرير الأحمر الذي يغلف المنحوتتين الصغيرتين ليراهما الصحفيون.

وعثر حتى الآن على سبع من منحوتات الرؤوس المفقودة، وتوجد بقيتها حاليا في متاحف ببكين. وكانت عائلة بينو قد اشترت الرأسين من جامع تحف اشتراهما في مزاد بقيمة 14.9 مليون يورو
(18.3 مليون دولار) لكل منهما، وفق ما ذكرته صحيفة الشعب اليومية الصينية قبل أيام.

وعزز قيمة المنحوتتين الغموض الذي كان يكتنف مكان وجود الرأسين، والجهود المضنية التي بذلتها السلطات الصينية من أجل استعادتهما.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: