ثلث النساء في العالم يتعرضن لاعتداءات جنسية أو بدنية على أيدي شركائهن (الأوروبية)

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس إن ثلث النساء في العالم يتعرضن لاعتداءات جنسية أو بدنية. وذكرت المنظمة في أول دراسة مقارنة بشأن القضية أن حوالي 35% من النساء حول العالم يتعرض للضرب أو الاغتصاب، غالبا على أيدي شركائهن.

وأفاد التقرير، الذي تم إعداده بالتعاون بين كلية لندن للصحة العامة وطب المناطق الحارة ومجلس الأبحاث الطبية بجنوب أفريقيا، بأن 38% من ضحايا قتل النساء تمت بواسطة أزواجهن أو رفاقهن. ويعاني الضحايا غالبا من تأثيرات على المدى الطويل.

وذكر الباحثون أن الضحايا يتعرضن لمخاطر كبيرة جراء هذه الأوضاع تتمثل في المعاناة من الاكتئاب وإدمان الخمر.

وقالت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية مارغريت تشان إن هذه النتائج تبعث رسالة قوية بأن العنف ضد المرأة يمثل مشكلة صحة عالمية ذات أبعاد وبائية. وأضافت أنه يمكن لأنظمة الصحة العالمية بذل المزيد من أجل النساء اللاتي تعانين من العنف.

وذكرت المنظمة أن عمال الصحة بحاجة إلى التدريب بشكل أفضل لكشف العنف ضد المرأة، ولمساعدة الضحايا بطريقة خاصة، والتعامل مع الصدمات النفسية.

ومن المقرر أن تساعد المنظمة التابعة للأمم المتحدة الدول على تطبيق القواعد الإرشادية الجديدة اعتبارا من يونيو/حزيران الجاري في جنوب شرق آسيا.

وتشهد مناطق جنوب وجنوب شرق آسيا أعلى معدل لانتشار العنف ضد المرأة بنسبة 37.7%. والمرأة في الدول العربية والأفريقية أفضل بالكاد، وتواجه خطر التعرض للاعتداءات بنسبة حوالي 37%.

وفي أميركا الجنوبية، يبلغ المعدل حوالي 30%، في حين ربع النساء في أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى يعانين من العنف. وفي أميركا الشمالية وغرب أوروبا واليابان وأوقيانوسيا، يبلغ معدل العنف ضد النساء حوالي 23%.

المصدر : الألمانية