نجا رجل بريطاني من الموت بأعجوبة بعد سقوطه من الطابق الخامس عشر لمبنى سكني وسط مدينة أوكلاند بنيوزيلندا، حسبما ذكرت تقارير إخبارية اليوم الاثنين.

وسقط توم ستيلويل (20 عاما) من مدينة برايتون، بعد محاولته الوصول إلى شقته المغلقة عن طريق التسلق من شرفة أحد جيرانه في وقت مبكر من صباح أمس الأحد. وهوى نحو 13 طابقا، قبل أن يستقر على سطح مبنى مجاور.

وقالت مقربة من ستيلويل لموقع "فيرفاكس إن زد نيوز" إن ستيلويل عانى من كسور في ظهره ورقبته فضلا عن إصابات داخلية وكسر في الرسغ وجروح، ولكن من المتوقع أن يتحسن خلال أسبوع.

ونقلت جريدة "نيوزيلندا هيرالد" عن الدكتور توني سميث، المدير الطبي لمستشفى سانت جون، قوله "إن نجاة الرجل بعد سقوطه من مثل هذا الارتفاع أمر غير عادي للغاية"، وأضاف سميث "من مثل هذا الارتفاع يمكن أن تصاب في كل مكان وبأي شيء".

وكان الشاب البريطاني مخمورا وقت سقوطه، واستبعد سميث أن يكون الكحول، "الذي يساعد على استرخاء الجسم" قد قلل من فرص إصابة ستيلويل بجروح خطيرة.

وأشار الطبيب إلى أن الأمر أشبه بحادث سيارة، "إذا كنت في طريقك للاصطدام بشيء بسرعة مسترخيا أو غير مسترخ لن يحدث ذلك فرقا كبيرا".

المصدر : الألمانية