يفترض أن تتجاوز الهند الصين في عدد السكان في حدود العام 2028 مع 1.45 مليار نسمة (رويترز-أرشيف)

توقع تقرير للأمم المتحدة أن يصل عدد سكان العالم البالغ حاليا 7.2 مليارات نسمة إلى 8.1 مليارات العام 2025 وإلى 9.6 مليارات في 2050 و10.9 مليارات في 2100، مشيرا إلى أن هؤلاء السكان يتقدمون سريعا في السن.

وقال إن الأشخاص الذين هم فوق سن الستين في الوقت الراهن (841 مليونا) سيزيد عددهم ثلاث مرات بحلول العام 2100، بعد أن يرتفع إلى نحو مليارين في 2050. 

وهذا التطور سيكون أشد وطأة في الدول النامية بسبب تراجع الخصوبة وارتفاع الأجل المتوقع 81 عاما قرابة العام 2095 في مقابل 89 عاما في الدول الغنية.

أما نسبة المسنين في الدول النامية فستنتقل من 9% الآن إلى 19% في 2050 و27% في 2100.

وأما الأشخاص الذين هم فوق سن الثمانين فسيزيد عددهم سبع مرات بحلول نهاية القرن الحالي ليصل إلى 830 مليونا في مقابل 120 مليونا حاليا، وسيكون ثلثاهم من سكان الدول النامية. 

وجاء في التقرير الذي حمل عنوان "آفاق السكان في العالم مراجعة للعام 2012" أن أفريقيا ستساهم بنصف الزيادة الطارئة على عدد السكان في العالم مع انتقال عدد سكانها من 1.1 مليار نسمة إلى 2.4 مليار في 2050 و4.2 مليارات في 2100.

ويتوقع أن ينمو عدد سكان بقية مناطق العالم بنسبة 10% فقط بين 2013 و2100، في حين أن عدد سكان أوروبا سيتراجع بنسبة 14%. فغالبية دول أوروبا لا يمكنها تجديد سكانها مع 1.5 طفل لكل امرأة راهنا بشكل وسطي.

ويفترض أن يرتفع عدد سكان الهند في حدود العام 2028 مع 1.45 مليار نسمة وستواصل نموها لتصل إلى 1.5 مليار نسمة في 2100 في مقابل 1.1 مليار نسمة للصين.

المصدر : الفرنسية