نجا طفل أميركي عمره خمس سنوات، من إعصار ضرب مؤخراً ولاية أركنساس، ولكن لم يكتب له أن يبقى على قيد الحياة بعد أن عضه كلب في رأسه ورقبته مما تسبب بوفاته.

وأفادت شبكة (سي أن أن) الأميركية أن كلباً عض طفلاً في الخامسة فتسبب له بإصابات بليغة في رأسه ورقبته أدت إلى وفاته، وذلك في منزل نقل إليه بعد نجاته وعائلته من إعصار ضرب أوكلاهوما.

وأوضحت الشرطة أن الصبي وعائلته نجوا من الإعصار، لكن الوالدين توجها إلى منزلهما لإحضار بعض الأغراض وتركوه فترة وجيزة في منزل غريب، فأخذ يبكي بشدة قبل أن يهاجمه الكلب الذي لم يكن معتاداً على وجوده.

وحاولت مالكة المنزل إبعاد الكلب عن الصغير، لكنها واجهت صعوبة في ذلك ولم تنجح إلا بعد فوات الأوان.

ونقل الصغير في سيارة إسعاف إلى المستشفى حيث أعلنت وفاته. ولم تعلن السلطات عن اسم الصبي، ولم توجه أية اتهامات لمالكي المنزل.

المصدر : يو بي آي