عرضت جزيرة صغيرة تقع على الساحل الشمالي الغربي لأسكتلندا للبيع مقابل 2.5 مليون جنيه إسترليني، أي ما يعادل نحو 4 ملايين دولار.
 
وقالت صحيفة (الغارديان) اليوم الاثنين إن جزيرة تانيرا مور البالغة مساحتها 800 فدان، وتعد الأضخم من نوعها عُرضت للبيع بعد أن رفض سكانها شراءها.
 

وأضافت أن الجزيرة -وهي الوحيدة المسكونة في أرخبيل جزر الصيف- يديرها ريتشارد وليامز وزوجته ليزي، بعد أن استحوذا عليها من عائلة اشترتها عام 1996 وأقامت فيها مزرعة لتربية الأبقار ومصنعا للألبان، ويريدان الآن منح هذا الامتياز لشخص آخر "يبحث عن مكان مدهش".

ونسبت الصحيفة إلى ليزي قولها إن الوقت قد حان لكي يتولى شخص آخر مسؤولية العناية بهذا المكان المدهش.

وأضافت ليزي أنها تعلم أسباب إحجام الجالية المحلية عن النظر في انتهاز فرصة شراء الجزيرة، لكنها تأمل أن من يملكها في المستقبل يستمتع بالعلاقة الحارة والتعاونية نفسها التي تمتعت بها مع سكانها على مدى السنوات الـ17 الماضية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشركة العقارية التي تتولى مسؤولية بيع الجزيرة الأسكتلندية وصفت تانيرا مور بأنها موقع سياسي مزدهر ومسكن رائع للعائلة، لاحتوائها على 9 عقارات سكنية ومقهى ومكتب بريد و3 أرصفة بحرية، مقابل 2.5 مليون جنيه إسترليني.

المصدر : يو بي آي