كنكة القهوة البوسنية دخلت موسوعة غينيس بارتفاع يصل إلى 1.25م وسعة 615ل (الجزيرة نت)

خالد شمت-باد أورب

تحت شعار "اشرب القهوة وساعد" تُسير حملة في خمس مدن ألمانية تشارك فيها أكبر كنكة (دلة) لصنع القهوة في العالم، وذلك لجمع تبرعات لمساعدة فلاحات في قرية صغيرة بجمهورية النيجر الأفريقية على مواجهة تداعيات موجة من الجفاف والجوع تتعرض لها منطقتهن منذ أربعة أعوام.

ولقيت حملة كنكة القهوة البوسنية -التي دخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية عام 2004- إقبالا من أتراك وعرب ألمان وبوسنيين تذوقوا قهوتها وتبرعوا لهدف جولتها في حي ماركسلوه ذي الأكثرية التركية الشهير بمدينة ديوسبورغ.

كما شملت الجولة مدن كولونيا ودوسلدورف وملتقى الشبيبة الألمانية المسلمة في غابة باد أورب القريبة من فرانكفورت. ومن المقرر أن تختتم هذه الجولة في مدينة شتوتغارت الصناعية جنوبي ألمانيا.

وأوضح المشرف على هذه الجولة بألمانيا إيردين قاضينوفيتش أنها تتم بالتعاون بين الشركة البوسنية المصنعة للكنكة والفرع الألماني للهيئة الإسلامية للإغاثة الإنسانية، ومنظمة "ألمانيا تساعد" الخيرية.

وقال قاضينوفيتش للجزيرة نت إن هدف الجولة في ألمانيا هو جمع تبرعات لشراء بذور وآلات زراعية لمساعدة فلاحات مسلمات في منطقة تيلا بيري الفقيرة بالنيجر، على مواجهة تداعيات موجة جفاف ومجاعة تضرب منطقتهن منذ عام 2009.

إيردين قاضينوفيتش بجوار الكنكة
وشهادة تسجيلها بموسوعة غينيس (الجزيرة نت)

رمز بوسني
ودخلت الكنكة البوسنية المصنوعة في مدينة فيسوكو البوسنية من النحاس الخالص موسوعة غينيس للأرقام القياسية عام 2004 باعتبارها أكبر كنكة لصناعة القهوة في العالم. ويبلغ طولها 1.25م ووزنها فارغة 30 كلغ وتتسع لـ615 ل من القهوة.

كما سجلت هذه الكنكة رقما قياسيا آخر عند دخولها ألمانيا، حيث احتاج موظفو جمارك دوسلدورف ست ساعات لفحصها.

وجاءت هذه الحملة بمشاركة كنكة القهوة البوسنية في ألمانيا بعد جولات مماثلة في مدن البوسنة والهرسك التي صنعت بها الكنكة، وفي كرواتيا وصربيا في السنوات الماضية، وفي تركيا العام الماضي.

وأشار قاضينوفيتش إلى أن شرب القهوة العربية المعدة في كنكات نحاسية عادة يومية درج عليها البوسنيون منذ قرون، مشيرا إلى أن هذه الكنكات النحاسية من الصناعات التقليدية الشهيرة في المدن البوسنية من سراييفو إلى بانيالوكا، وتعد رمزا بوسنيا يعادل رمزية جسر مدينة موستار الشهير.

وعند وصول جولة الكنكة إلى ملتقى الشبيبة الألمانية، اصطف مشاركون بالملتقى في طابور للحصول على قهوة من هذه الكنكة واعتبروا طعمها لذيذا، رغم أنهم اعتبروها أيضا قوية مقارنة بالقهوة الألمانية الخفيفة التي اعتادوا عليها.

وقال قاضينوفيتش إن هذا الانطباع الذي سمعه من الشبيبة الألمانية هو نفس ما قاله زوار معرض إكسبو العالمي الذي شاركت فيه الكنكة بمدينة شنغهاي الصينية عام 2010.

المصدر : الجزيرة