سالي انطلقت إلى الفضاء في 1983 على متن المكوك تشالنجر (الأوربية-أرشيف)

قال البيت الأبيض الاثنين إن من المقرر أن يمنح الرئيس الأميركي باراك أوباما أرفع وسام مدني للرائدة سالي رايد، وهي أول أميركية تنطلق إلى الفضاء.

وسيمنح أوباما "ميدالية الحرية الرئاسية" للرائدة سالي رايد، التي توفيت العام الماضي عن عمر يناهز 61 عاما.

وقال أوباما "لا نذكر سالي رايد باعتبارها بطلة قومية فحسب، بل أيضا لكونها قدوة تحتذي بها أجيال الفتيات".

وأضاف "لقد كانت سالي مصدر إلهام لنا في الوصول إلى النجوم، وحثت على التركيز بشكل أكبر على العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات التي تساعدنا في الوصول إلى هناك".

وأشار إلى أن سالي أظهرت لهم أن لا حدود لما يستطيع المرء إنجازه، لافتا إلى أنه يتطلع لاستقبال أسرتها في البيت الأبيض للاحتفال بإرثها وحياتها.

وأصبحت رايد أول رائدة فضاء أميركية بعد رحلتها إلى الفضاء عام 1983 على متن المكوك تشالنجر في مهمة استغرقت ستة أيام لنشر قمرين اصطناعيين.

وانضمت رايد إلى وكالة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا) في عام 1978 في أول دورة تدريبية لرواد الفضاء تشارك فيها النساء.

وتوفيت سالي رايد في يوليو/تموز 2012 عن عمر ناهز 61 عاما بعد صراع دامَ حوالي سنة ونصف السنة مع مرض سرطان البنكرياس.

وسبقت رائدتا فضاء من الاتحاد السوفياتي السابق رايد إلى الفضاء، أولاهما فالنتينا تيريشكوفا التي قامت برحلتها في عام 1963.

المصدر : وكالات