سلم الرئيس اللبناني ميشال سليمان  جائزة تقدير للطالبة الفلسطينية إقبال الأسعد، التي أصبحت أصغر طبية في العالم بعد تخرجها من كلية الطب وهي ما زالت في العشرين من عمرها.

وتمكنت إقبال من الحصول على شهادة الطب في سن صغيرة، كونها كانت طالبة متميزة ومتفوقة، مما ساعدها على القفز عن العديد من الفصول الدراسية، حتى أنها اجتازت امتحان الثانوية العامة، ولم تكن قد تجاوزت الثانية عشرة من عمرها بعد.

ووفق موقع "فلسطينونا دوت كوم" فإن إقبال ستبدأ بعثة دراسية لولاية أوهايو الأميركية في يونيو/حزيران المقبل، للتخصص في مجال طب الأطفال بعد أن حصلت على منحة من قطر.

يُذكر أن إقبال تنتمي لإحدى الأسر الفلسطينية اللاجئة في لبنان.

 

المصدر : الألمانية