صورة لصاروخ أطلس-5 (الأوروبية)

انطلق صاروخ من طراز أطلس-5 من قاعدة كيب كنافيرال التابعة لسلاح الجو الأميركي أمس الأربعاء لوضع قمر صناعي مطور ضمن شبكة أقمار نظام تحديد المواقع العالمي "جي بي إس" في الفضاء.

وذكرت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" على موقعها الإلكتروني أن التحالف المتحد لخدمات الإطلاق، وهو مشروع مشترك بين شركتي لوكهيد مارتن وبوينغ، أطلق الصاروخ البالغ طوله 58 متراً.

وأطلس-5  صاروخ حامل ونسخة مطورة من صاروخ أطلس-سنتاور الأميركي، وقد صنعته شركة لوكهيد مارتن وتم تدشينه وإطلاقه بنجاح في 21 أغسطس/آب 2002 من نفس القاعدة الجوية التي أُطلق منها أمس الأربعاء.

وحمل الصاروخ القمر الصناعي "جي بي إس2 إف" ووزنه 1542 كيلوغراماً، وهو القمر الرابع من 12 قمرا مطوراً من المتوقع إضافتها لمجموعة أقمار نظام "جي بي إس" في الفضاء خلال السنوات القليلة القادمة.

وسيحل القمر الذي تكلف بناؤه 121 مليون دولار محل قمر أطلق عام 1996 وتجاوز عمره الافتراضي مرتين.

وبهذا القمر الجديد ستضم شبكة أقمار "جي بي إس" 31 قمراً عاملاً في الفضاء.

وسبق لوكالة ناسا أن أطلقت أواخر يناير/كانون الثاني الماضي صاروخ أطلس-5 حاملاً باكورة جيل جديد من الأقمار الصناعية للاتصالات.

وجاء إطلاق ذلك الصاروخ في إطار خطة لإطلاق 13 صاروخاً خلال عام 2013 من قاعدة كيب كنافيرال.

المصدر : مواقع إلكترونية,رويترز