قراصنة تونسيون شاركوا الشهر الماضي بالهجوم الإلكتروني على إسرائيل (الجزيرة)
قرر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس العاصمة سجن قرصان (هاكر) إنترنت تونسي بتهمة التورط بقرصنة مواقع إلكترونية أميركية رسمية.

وذكرت إذاعة "موزاييك أف أم"، المحلية الخاصة السبت أن قرار إيداع هذا الشخص السجن، جاء وفقا لقانون الاتصالات والقانون الجنائي التونسي، إلا أنها لم تقدم أي معلومات حول هوية هذا القرصان، ولا عن أسماء المواقع الإلكترونية الأميركية التي تمت قرصنتها.

وأشارت الإذاعة نفسها إلى أن التحقيق في هذه القضية متواصل للكشف عن بقية المتورطين في عملية القرصنة الإلكترونية.

وكان عدد من قراصنة الإنترنت التونسيين قد شاركوا الشهر الماضي بالهجوم الإلكتروني على إسرائيل، الذي شمل أيضا بعض المواقع الإلكترونية الأميركية.

وتوصلت السلطات الأميركية بالتعاون مع السلطات التونسية إلى تحديد هوية القراصنة التونسيين الذين تورطوا في هذه العملية، وجرى إيقاف مشتبهين اثنين الأسبوع الجاري، لكن قاضي التحقيق أصدر مذكرة اعتقال لواحد منهما وأخلى سبيل الآخر.

يذكر أن الداخلية التونسية قد نفت الأنباء التي ترددت بشأن اعتقال القرصان التونسي مروان الهيشري، لمشاركته بالهجوم المذكور الذي شارك فيه قراصنة من تونس والجزائر ولبنان ومصر وألبانيا وباكستان وفلسطين.

المصدر : وكالات