الشجاعة والقدرة والتحمل والتصميم على النجاح هو ما يجعل يويتشيروميورا يتمتع حتى الآن بشباب القلب (رويترز)

يعتزم يويتشيروميورا (80عاما) تسلق قمة جبل إيفرست البالغ ارتفاعها 8850 مترا، على الرغم من معاناته من مشاكل في القلب. وسيتوجه ميورا مع فريقه، المؤلف من ثلاثة أبناء وثلاثة أحفاد إلى قرية دينجبوتشي، الواقعة في الشمال الشرقي لنيبال، للاستعداد لمدة أسبوع قبل بدء الانطلاق رسميا في 19 أبريل/نيسان الجاري.

وقال إن هدفه هو مواجهة التحدي وليس الرقم القياسي, وأضاف أن الشجاعة والقدرة والتحمل، والتصميم على النجاح هو ما يجعله يتمتع حتى الآن بشباب القلب.

ويعاني ميورا مشكلة في ضربات القلب، فقد خضع لجراحة رابعة في يناير/كانون الثاني الماضي، مما لم يترك له كثيرا من الوقت للتحضير لمغامرة إيفرست المقبلة.

وجهز ميورا غرفة مجهزة بماكينة تشغيل، يمكنها تعديل محتوى الأكسجين في الهواء ليتوافق مع ارتفاع ستة آلاف متر.

ويرافق ميورا ابنه جوتا (43 عاما) المتزلج الأولمبي الذي يقول إن والده حاليا أقوى مما كان عليه قبل 10 سنوات.

ويتدرب ميورا بانتظام بوضع أوزان على كاحليه وظهره، رغم أن جدول أعماله الشاق أدى إلى تفاقم مشكلة قلبه مؤخرا. ويصر ميورا قائلا "بإمكاني أن أخاطر مرة أخرى"، ولكن هذه المرة ينوي أن يأخذ وقته على الجبل، ويلتزم البطء في حركته.

وتجدر الإشارة إلى أن ميورا حقق لقب أكبر متسلق لجبل إيفرست عندما كان في السبعين من عمره، وكرر هذا الإنجاز مرة أخرى بعد خمس سنوات.

ونجاحه بعد خمس سنوات أخرى وهو في الثمانين يعني عودة اسمه مرة أخرى إلى موسوعات الأرقام القياسية، بعد أن تفوق عليه النيبالي مين بهادور شيرتشان، الذي وصل إلى قمة إيفرست في سن الـ76 عام 2008.

وكعادته، وضع ميورا تحديا جديدا أمامه بعد إيفرست، إذ يخطط لتزلج جبل تشو أويو، وهى قمة أخرى في جبال الهيملايا، ترتفع أكثر من ثمانية آلاف متر فوق مستوى سطح البحر.

المصدر : الألمانية