الإنتاج السنوي من العسل سيملأ حوالي 800 وعاء وسيتم إعطاؤها لأطفال المدارس (دويتشه فيلله)

يستعد سطح مبنى الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان) لاستقبال ثلاث خلايا كبيرة للنحل هذا الأسبوع ضمن مشروع لزيادة إنتاج العسل.

ومن المتوقع نقل النحل عقب دفء الطقس حيث سينتج ما يصل إلى 150 كيلوغراما من العسل سنويا وسيساعد في تلقيح النباتات المزدهرة في العاصمة باريس في وقت تتراجع فيه أعداد النحل عالميا.

ويجيء المشروع ضمن توجه جديد في أنحاء أوروبا لوضع خلايا للنحل فوق أسطح المباني بالمدن مستفيدا من حقيقة أن النحل يتكيف جيدا للعيش في المناطقة الحضرية ويمكنه أن يتغذى على الأنواع الكثيرة للنباتات المزدهرة لفترة طويلة داخل المدن.

وقال رئيس جمعية أصحاب المناحل الفرنسيين تييري دوروسيل لوكالة رويترز بشأن وضع خلايا للنحل فوق جزء من مبنى الجمعية الوطنية والذي يعود تاريخه إلى القرن الثامن "هذا نموذج عظيم لنا، نعتقد أنها فرصة جيدة لتعليم الناس من العامة ورجال السياسة دور النحل".

وسيتولى ستة مربين للنحل متطوعين من العاملين في الجمعية الوطنية العناية بخلايا النحل التي ستوضع معا فوق سطح جزء خلفي من المبنى.

وقال العضو اليساري بالبرلمان لوران دومون إن الإنتاج السنوي من العسل سيملأ حوالي 800 وعاء وسيتم إعطاؤها لأطفال المدارس أثناء زيارات تعليمية أو لجمعيات خيرية.

المصدر : رويترز