تعاني طفلة بريطانية في الخامسة من العمر من أعراض نادرة، تجعلها غير قادرة على التوقف عن الأكل، وبشكل يعرض حياتها للخطر.

وقالت صحيفة (ديلي أكسبريس) اليوم الثلاثاء، إن والدي الطفلة إيفا كارفي وضعا بوابة من القضبان الحديدية أمام الثلاجة في مطبخ منزلهما، خشية قيامها بأكل جميع محتوياتها من الطعام، وحتى الموت، عند شعورها بالجوع.

وأضافت الصحيفة أن إيفا تخضع حالياً لنظام غذائي صارم منخفض السعرات الحرارية، منذ تشخيص الأطباء معاناتها من أعراض مرض (برادر ويلي) حين كان عمرها تسعة أسابيع.

ويولد نحو أربعين طفلا كل عام في بريطانيا بالحالة الوراثية النادرة لأعراض برادر ويلي، ويواجهون لاحقاً خطر البدانة المفرطة، وكذلك خطر الإصابة بداء السكري، بسبب شهيتهم المفتوحة على الطعام.

وأشارت الصحيفة إلى أن والدي إيفا يمنعان طفليهما الآخرين من تناول الطعام أمام عينيها.

ونُسبت إلى ماريكا -والدة الطفلة- قولها إن إيفان جائعة دائماً، وتريد أكل كل ما يقع بين يديها من طعام، ولا تتوقف عن الأكل إلى أن تشعر بالمرض، وتكاد معدتها تنفجر من كثرة ما تضع فيها من طعام.

المصدر : يو بي آي