كاميرون كان يرتدي سروال جينز ويلبس "حذاء من المطاط" وأخرج النعجة إلى بر آمن (الفرنسية-أرشيف)

بعد أن أعياه الاقتصاد الراكد والتقديرات المتدنية في استطلاعات الرأي، تطوّع رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون للخوض في طين أحد المستنقعات الحقيقية إلى خصره لإنقاذ نعجة من الغرق في الوحل.

وأوردت صحيفة صن البريطانية أن كاميرون كان في طريق عودته الشهر الماضي من زيارة أحد المزارعين بالقرب من منزله الريفي الذي يقضي فيه عطلات نهاية الأسبوع بأكسفوردشير عندما سمع ثغاء ليجد أن نعجة علقت في الطين بعد أن كانت تلحق بحمليها.

وذكرت الصحيفة أن كاميرون الذي كان يرتدي سروالا من الجينز ويحتذي "حذاء من المطاط" دخل المستنقع، يتبعه حارسان شخصيان، وصارع النعجة المشبعة بالماء ورفعها إلى بر آمن.

وأبلغ المزارع الذي يُدعى جوليان توستيان الصحيفة أنه عندما وصل إلى المستنقع وجد كاميرون وحارسيه قد دخلوا لإنقاذ النعجة. وقال "كان كاميرون رائعا في جره ودفعه النعجة، وكان متسخا ومغطى بالطين".

وأضاف توستيان أن النعجة تعافت تماما، لكن حمليها غرقا ونفقا خلال تلك الحادثة.

وأضافت الصحيفة أنها كانت تشتبه في أن راوي هذه الحادثة كان يهدف لتمريرها باعتبارها "كذبة أبريل"، لكن المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء البريطاني أكد وقوعها.

واستغل مستخدمو تويتر الحكاية ليسخروا مما أسموها "نزعة كاميرون الحيوانية" واصفين إياها بسلوك غير معتاد من رئيس الوزراء الذي يفرض تخفيضات عالية على المساعدات الاجتماعية ويتشدد في مواقفه ضد الهجرة.

وكتب أحد المستخدمين "هل أنتم متأكدين من أن الأمر ليس على العكس؟ أي أن النعجة هي التي أنقذت كاميرون من المستنقع الغارق فيه".

المصدر : رويترز