روسيا ترسل فئرانا وسحالي إلى الفضاء
آخر تحديث: 2013/4/19 الساعة 21:03 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/19 الساعة 21:03 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/9 هـ

روسيا ترسل فئرانا وسحالي إلى الفضاء

الصاروخ اطلق من قاعدة بايكونور الفضائية في كزاخستان (الفرنسية)

أرسلت روسيا اليوم الجمعة مجموعة من الفئران وحلزونات وسحالي وأسماكا إلى الفضاء في محاولة منها لتعزيز موقف البلاد المتراجع في مجال البحث العلمي العالمي.

وأطلقت روسيا 45 فأرا وعشرين حلزونا و15 سحلية في قمر اصطناعي انفصل عن صاروخ روسي كان قد انطلق من قاعدة بايكونور الفضائية في كزاخستان. 

وقال المركز الصحفي لوكالة الفضاء الاتحادية الروسية إنه جرى إطلاق الصاروخ سيوز 2-1 أي حاملا القمر الاصطناعي العلمي الروسي  بيون- إم 1، مشيرا إلى أن القمر الاصطناعي وصل إلى الموقع المداري الخاص به في الفضاء على ارتفاع 575 كيلومترا. 

وقال العالم يفغيني إيليين -من معهد الدراسات الطبية البيولوجية الروسي- إن القمر الاصطناعي بيون-1 يحمل حديقة حيوانات تضم فئراناً وأسماكاً وحشرات وكائنات حية مجهرية ونباتات.

وأوضح أن الهدف من إرسال الكائنات الحية إلى الفضاء هو التحقق من تأثر الكائنات الحية بانعدام الوزن وتأثير الرحلة الفضائية على الجهاز الوراثي للحيوانات. 

كما يحمل القمر الاصطناعي بيون-إم 1 نيازك اصطناعية للتحقق من تأثر النيازك بالحرارة الشديدة عندما تدخل الغلاف الجوي للأرض وتقترب من سطح الأرض. ومن المفترض أن تعود حديقة الحيوانات والنيازك إلى الأرض بعد شهر.

سير فضائي
من جهة أخرى بدأ رائدا فضاء روسيان على متن محطة الفضاء الدولية اليوم الجمعة السير في الفضاء لمدة ست ساعات من أجل إجراء عمليات صيانة.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية (نوفوستي) عن إدارة البعثة الروسية أن مهندسي الرحلات الفضائية الروسيان بافيل فينوغرادوف ورومان رومانينكو خرجا من محطة الفضاء الدولية للبدء بالسير في الفضاء لمدة ست ساعات من أجل تركيب جهاز أوبستانوفكا للاختبارات على وحدة الخدمة في المحطة لدراسة موجات البلازما وتأثير طقس الفضاء على الغلاف الأيوني للأرض.

وسيقوم المهندسان باسترداد الحاوية الثانية من جهاز اختبار المخاطر البيولوجية الذي درس تأثير الميكروبات على هياكل المركبات الفضائية، واستبدال جهاز عاكس من شأنه أن يسهل عملية التحام مركبة النقل الآلي 4 بوكالة الفضاء الأوروبية عندما تصل إلى مدارها في يونيو/حزيران المقبل.

وإذا سمح الوقت، سيقوم رائدا الفضاء أيضاً باسترداد جزء من جهاز اختبار فينوسليفوست الذي عرّض عينات من مواد مختلفة للبيئة الفضائية.

وسبق أن قام رائد الفضاء المخضرم بافيل فينوغرادوف بالسير مدة 31 ساعة و41 دقيقة في الفضاء خلال ست رحلات سير في الفضاء، أما رومانينكو فيخرج لأول مرة من محطة الفضاء الدولية.

المصدر : وكالات

التعليقات