الأموال التي ستجنى من بيع الكتاب ستخصص لمشاريع في كنيسة أولد ساوث تشيرش ببوسطن (الفرنسية)
تعتزم دار مزادات سوثبي عرض واحدة من أفضل النسخ من بين 11 نسخة باقية لأول كتاب يطبع في الولايات المتحدة، خلال مزاد علني في وقت لاحق من العام الحالي، ويُتوقع أن يصل سعر النسخة إلى ثلاثين مليون دولار مما يجعلها أغلى كتاب في التاريخ.

وجرى طبع كتاب "مزامير الخليج" عام 1640 في كامبريدج بولاية ماساتشوستس، وذلك قبل تأسيس الولايات المتحدة الأميركية، وستبيع كنيسة أولد ساوث تشيرش القديمة في بوسطن هذا الكتاب لتمويل بعض الإصلاحات والترميمات للمبنى ودعم قساوستها.

وتمتلك الكنيسة نسخة ثانية من الكتاب، بينما تمتلك جامعتا هارفارد وييل وغيرهما من المؤسسات نسخا أخرى.

وهذه أول نسخة من الكتاب تعرض للبيع منذ عام 1947 عندما سجل سعرا قياسيا للكتب بلغ 151 ألف دولار.

وتوقعت دار سوثبي أن تباع نسخة الكتاب بما يتراوح بين 15 مليونا و30 مليون دولار في مزادها الذي تقيمه في نيويورك يوم 26 نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

ووصف رئيس قسم الكتب في دار المزادات ديفد ريدين هذا الكتاب بأنه "أسطوري ونادر"، قائلا إنه "يجسد القيم التي نشأت عليها أمتنا، وهي الحرية السياسية والحرية الدينية". بينما وصفه سلبي كيفر بأنه "واحد من أعظم ما أنتجه الإنسان الأميركي".
 
ومن المقرر عرض الكتاب في دار سوثبي بنيويورك من يوم الجمعة وحتى يوم الأحد قبل عرضه في فيلادلفيا وشيكاغو ولوس أنجلوس ودالاس خلال الأشهر المقبلة.

المصدر : وكالات