اللص سرق منصة كان أوباما يخطب فوقها (الأوروبية)

قضت إحدى المحاكم الأميركية بالسجن على رجل قام بسرقة منصة للخطابة كان الرئيس الأميركي باراك أوباما يلقي عليها خطاباته أثناء حملته الانتخابية الماضية.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الصادرة الجمعة أن محكمة اتحادية بولاية فيرجينيا الأميركية قضت بسجن المتهم سبعة أعوام لثبوت اقترافه التهمة المنسوبة إليه. 

وأضافت الصحيفة أن هذا الشخص (49 عاما) قام في أكتوبر/تشرين الأول 2011 بسرقة سيارة نقل بكامل عدتها كانت مهيأة ليلقي الرئيس عليها خطابا في الحملة الانتخابية الرئاسية الماضية، ومن بينها الملقن الإلكتروني وجهاز حاسوب وأعلام ومكبرات صوت، وكانت بعض المعدات كالمنصة تحمل الخاتم الرسمي للرئيس.

وفُضح أمر الرجل بعدما حاول بيع الغنيمة بمبلغ يناهز 200 ألف دولار لأحد تجار الأجهزة المستعملة بالقرب من العاصمة الأميركية.

وكانت الجريمة وقعت قبل إلقاء أوباما خطبة بساحة لانتظار السيارات بأحد الفنادق في ولاية فيرجينيا.

وأثبتت لقطات الفيديو وسجل المكالمات على الهاتف النقال قيام الرجل بالجرم المشهود، حيث أثبتت وجود هذا الشخص في عين المكان لدى اختفاء السيارة وقيامه بسرقتها.

المصدر : الألمانية