الجمل سفينة الصحراء تحدى أرض الصقيع والثلوج (الأوروبية)

يرتبط حيوان الجمل في أذهان الجميع بالصحراء والحرارة المرتفعة، لكن باحثين كنديين عثروا على أحافير لبقايا جمل ضخم في القطب الشمالي يعود عمرها إلى ما قبل 3.5 ملايين عام.

وقال الفريق البحثي -التابع لمتحف الطبيعة الكندي- إن الاكتشاف يعتمد على 30 قطعة أحفورية لعظم ساق وجدت في جزيرة إليزمير في نونافوت.

وتعود هذه الأحافير إلى ما قبل 3.5 ملايين عام، عندما كانت بيئة المنطقة القطبية معتدلة تنمو فيها النباتات مشكلة غابات ضخمة، وذلك في مرحلة الاحتباس الحراري على كوكب الأرض.

وقالت الباحثة ناتاليا ريبزينكسي إن أهمية هذا الاكتشاف تنبع من تقديمه أول دليل على أن الجمال عاشت في المنطقة القطبية، وأضافت أن بعض المميزات التي تتمتع بها الجمال العصرية مثل الأقدام المسطحة والعيون الكبيرة قد تكون تطورات بيولوجية ناتجة عن العيش في بيئة قطبية.

المصدر : يو بي آي