رئيسة وزراء تايلند تتعهد بسن تشريعات لحظر تجارة العاج غير المشروعة (رويترز)
افتتحت رئيسة وزراء تايلند ينغلوك شيناواترا اليوم الأحد مؤتمر اتفاقية التجارة الدولية بالأنواع النباتية والحيوانية البرية المهددة بالانقراض (سايتس) في بانكوك، مؤكدة أن بلادها ستحظر الاتجار في العاج محليا، مع تعهدها بسن تشريع يجنب تايلند عقوبات تجارية دولية في أعقاب انتقادات من جماعات الحفاظ على البيئة.

وقالت ينغلوك في بيان إن التشريعات الجديدة ستساهم في حماية جميع أنواع الفيلة بما فيها الفيلة البرية والمستأنسة في تايلند وفيلة القارة الأفريقية.

وكانت جماعات الحفاظ على البيئة، ومنها الصندوق العالمي لحفظ الطبيعة الذي يراقب التجارة في منتجات الحياة البرية، قد حثت مؤتمر سايتس على معاقبة تايلند ونيجيريا وجمهورية الكونغو الديمقراطية لتورطها في التجارة غير المشروعة للعاج.

وتتهم جماعات الحفاظ على البيئة تايلند بالتورط في ذبح الفيلة الأفريقية والاتجار بالعاج من خلال التهاون في فرض اللوائح الصارمة على أسواقها المحلية، إذ تقول هذه الجماعات إن تايلند هي ثاني أضخم سوق غير مشروعة في العالم للاتجار بالعاج بعد الصين، حيث يشتري السياح الأجانب معظم منتجات العاج على أراضيها.

وتتصدر جدول أعمال المؤتمر الدولي في دورته السادسة عشرة والذي يعقد كل ثلاثة أعوام، سبل حماية أسماك القرش وأسماك المانتا راي والدببة القطبية والأفيال ووحيد القرن الأبيض النادر، ويشهد مشاركة حوالي ألفي مندوب من 178 دولة عضو في الاتفاقية، وستستمر جلساته حتى 14 مارس/آذار الجاري.

ويبحث المشاركون عشرات المقترحات بشأن مستويات الحماية المتوفرة للأنواع المهددة بالانقراض بإدراج بعض الأنواع في "الملحق الأول" للاتفاقية الذي يحرم جميع أشكال الاتجار في الأنواع المذكورة، أو "الملحق الثاني" الذي يضع قيودا على التجارة في جميع الأنواع المدرجة لضمان بقائها.

ويأمل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وعدد من دول أميركا اللاتينية في إدراج نوعين من أسماك المانتا راي وخمسة من أنواع القرش في الملحق الثاني.

وقد حذر مدافعون عن البيئة من أن إجراءات الحماية فشلت في منع صيد نحو مائة مليون سمكة قرش سنويا، وقالوا إن ثلث جميع أنواع أسماك القرش مهدد بالفناء بسبب الإقبال المتزايد على زعانف أسماك القرش التي يُصنع منها الحساء الآسيوي.

ويخشى مراقبون تعثر إجراءات حماية أسماك القرش المهددة لأنها مكروهة نسبيا مقارنة بحيوانات أخرى مثل الباندا أو الأسود رغم أن القروش تقتل عادة أقل من عشرة أشخاص سنويا في العالم.

ورغم ذلك، قالت رئيسة الوفد الألماني إلسا نيكل "يمكن لهذا المؤتمر أن يكون نقطة تحول من أجل حماية أفضل للأنواع البحرية بموجب اتفاقية سايتس".

المصدر : وكالات