حكومة شنغهاي تؤكد أنها لم ترصد أي تلوث في المياه بسبب الخنازير النافقة (الفرنسية)

أثار العثور على أكثر من ألفي خنزير نافق في أحد الأنهار الرئيسية في الصين موجة من الغضب العام في البلاد لما قد تسببه من تلوث.

وكانت وسائل إعلام رسمية تناقلت اليوم الاثنين أنباء العثور على أكثر من 2200 خنزير نافق في أحد الأنهار بمدينة شنغهاي الصينية.

وقالت شو رونغ -مديرة مكتب حماية البيئة في منطقة سونغيانغ في شنغهاي- إن الخنازير النافقة ألقيت على الأرجح في نهر هوانغبو بمقاطعة تشيغيانغ وإن من المتوقع أن تزداد أعدادها.

ونقلت وسائل الإعلام عنها قولها للبرلمان الصيني الذي ناقش مشكلة التلوث "علينا العمل بسرعة لإزالتها كلها حتى لا تسبب تلوثا للمياه".

وفي بيان لها على الإنترنت، قالت حكومة شنغهاي إن عمالا يستخدمون 12 زورقا يعكفون على جمع الخنازير النافقة من النهر، وإنها تراقب عن كثب جودة المياه، مؤكدة أنه لم يتم رصد أي تلوث حتى الآن.

ويشكل تلوث المياه بسبب تسرب الأسمدة أو المواد الكيميائية أو الصرف الصحي غير المعالج مثار قلق كبير في الصين التي تعتزم استثمار 850 مليار دولار خلال السنوات العشر المقبلة لتحسين شبكة المياه.

وحذر خبراء من خطر تلوث موارد المياه إذا ما بدأت الخنازير بالتعفن، وانتقد العديد من المدونين -لدى انتشار خبر الخنازير النافقة على مواقع الإنترنت- ما وصفوه بتقصير الحكومة في الاستجابة لهذه القضية.

المصدر : رويترز