صورة لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) تظهر كواكب تدور حول نجوم شمسية (الأوروبية-أرشيف)
كشفت دارسة جديدة أن هناك عددا كبيرا من الكواكب في مجرة درب التبانة وفي الفضاء القريب من المجموعة الشمسية شبيهة بالأرض.

وخلص الباحثون من مركز هارفارد سميثونيان للفيزياء الفلكية بمدينة كامبريدج الأميركية، إلى هذه النتيجة من خلال تحليل لبيانات التقطت بمنظار كيبلر الفضائي الدولي التابع للوكالة الأميركية لأبحاث الفضاء (ناسا).

ورصد العلماء من خلال هذه البيانات نجوما قزمية حمرا شبيهة بالشمس تدور حولها كواكب، وهذه الشموس القزمية هي أكثر أنواع النجوم في مجرتنا درب التبانة.

وعثر فريق البحث على 95 كوكبا تدور في فلك هذه النجوم، وجدوا أن هناك ثلاثة كواكب بحجم كوكب الأرض تسمح درجة الحرارة فيها بسيولة الماء.

غير أن الباحثين يعتقدون أن عدد الكواكب الموجودة بالفعل قد يكون أكبر بكثير من تلك التي جرى كشفها لأن المنظار يستطيع فقط رصد الكواكب التي تمر مباشرة أمام النجوم.

وإذا كان معلوما أن عدد النجوم القزمية الحمر في مجرة درب التبانة يقدر بنحو 75 مليار نجم على الأقل فإن ذلك يعني أن عدد الكواكب الشبيهة بالأرض التي تدور في فلك هذه النجوم يبلغ نحو 4.5 مليارات كوكب أقربهم -حسب العلماء- على بعد 13 سنة ضوئية، وللمقارنة فإن قطر مجرة درب التبانة أو اللبانة يبلغ نحو مائة ألف سنة ضوئية.

المصدر : الألمانية