أعلنت شركة نيويورك تايمز الأميركية اليوم الثلاثاء أنها تعتزم تغيير اسم صحيفة إنترناشيونال هيرالد تريبيون لتصبح "إنترناشيونال نيويورك تايمز".

ووصف رئيس مجلس إدارة الشركة آرثر سولزبرغر تلك الخطوة بأنها "خطوة تالية منطقية لتوسيع نطاق انتشارنا بالخارج".

من جانبه قال الرئيس السابق لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) مارك تومبسون، الذي عيّن العام الماضي رئيسا ومديرا تنفيذيا لشركة نيويورك تايمز، إن "الثورة الرقمية حولت نيويورك تايمز من صحيفة أميركية كبيرة إلى واحدة من أشهر وسائل الإعلام في العالم".

وأضاف أن المسعى من تغيير الاسم يهدف إلى استقطاب الجماهير والاشتراكات الرقمية والمعلنين على الصعيد العالمي.

يشار إلى أن إنترناشيونال هيرالد تريبيون كانت مملوكة لكل من نيويورك تايمز وواشنطن بوست في الفترة بين عامي 1991 و2003، إلى أن اشترت نيويورك تايمز حصة واشنطن بوست فيها.

المصدر : الألمانية