قدر خبراء أميركيون قيمة الكويكب المسمى "2012 دي أي 14" -والمتوقع مروره قرب كوكبنا الأرض يوم الجمعة- بمبلغ 195 مليار دولار.

فوفقا لتصريحات شركة جيب سبيس أندستريس للصناعات الفلكية الأربعاء، فإن القيمة المالية لهذا الكويكب قد تبلغ 130 مليار دولار، وذلك بافتراض أن عُـشر كتلته فقط مكونة من عناصر النيكل والحديد، وذلك حسب أسعارها العالمية الحالية.

ويقدر علماء الفلك أن قيمة الماء -الذي يشكل 5% من كتلة الكويكب ويعد صالحا للاستعمال- تبلغ 65 مليار دولار، مما يجعل مجموع قيمة الكويكب النقدية 195 مليار.

غير أن العلماء يقرون بصعوبة استخراج هذه المركبات والعناصر من الكويكب لأنه يمر في مسار منحرف حول الأرض.

وأعلنت شركة جيب سبيس أندستريس للصناعات الفلكية عزمها استخلاص العناصر والثروات المعدنية من الكويكبات التي تمر قرب الأرض، وحسب خططها فإن ذلك لن يحدث قبل عام 2020.

المصدر : الألمانية