أطفال ربات المنازل أطول
آخر تحديث: 2013/2/13 الساعة 21:45 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/2/13 الساعة 21:45 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/3 هـ

أطفال ربات المنازل أطول

الطفل يبقى دائما بحاجة للرباط العاطفي الذي لا يستطيع أحد تقديمه سوى الأم (ديلي تلغراف)
توصل باحثون إلى أن أطفال ربات المنازل أكثر طولا ووزنا من نظرائهم الذين تعمل أمهاتهم في وظائف خارج المنزل، وذلك في دراسة نشرت مؤخرا.

وكان السؤال المطروح هل يؤثر عمل الأم على نمو الأطفال وتطورهم؟ فالأم العاملة تتطلب وظيفتها مغادرة المنزل وترك طفلها مع المربية أو أفراد آخرين من الأسرة لعدة ساعات، وخلال الأعوام الماضية ازدادت مشاركة النساء في قطاعات العمل المختلفة كالطب والتعليم.

وفي هذه الدراسة درس فريق البحث الخصائص الجسمية كالوزن والطول لمجموعة تضم 620 طفلا، نصفهم لأمهات عاملات والنصف الآخر لربات منازل، ثم قارنوا بين القراءات والبيانات من المجموعتين.

وقد كشفت النتائج التي نشرتها مجلة الأبحاث التشخيصية والسريرية عن تسجيل أطفال ربات المنازل وزنا أعلى وطولا أكثر من نظرائهم في المجموعة الثانية، مما يعني أن غياب الأم خارج المنزل ينعكس سلبا على نمو الطفل وبالتالي على صحته.

ويمثل نمو الطفل مؤشرا على وضعه الصحي في سنوات حياته اللاحقة، مما يتطلب إيلاء مرحلة الطفولة المبكرة اهتماما خاصا لانعكاسها على مناعة الطفل ومقاومته للأمراض خلال بقية سنوات عمره.

ومع أن أفراد العائلة المقربين قد يتولون رعاية الطفل أثناء غياب أمه العاملة لكنهم يفتقدون في كثير من الأحيان لمهارات التعامل مع الرضع مما يعرض الأطفال لمخاطر سوء التغذية والمرض أو حتى التعرض للحوادث المنزلية، كما أن الطفل يبقى بحاجة للرباط العاطفي الذي لا يستطيع أحد تقديمه سوى الأم.

وتقدم هذه الدراسة إشارات إلى صناع القرار ومسؤولي القوى العاملة لوضع برامج تدعم الأمهات العاملات وتشمل توفير المربيات المدربات للاعتناء بالأطفال خلال أوقات العمل وإطلاق حملات توعية بشأن رعاية الأطفال ونموهم، بالإضافة إلى تخفيض عدد ساعات عمل النساء العاملات.

المصدر : ببميد

التعليقات