قال الرئيس الأميركي باراك أوباما لمجموعة من الشباب في ندوة لشرح قانون الرعاية الصحية المعروف باسم "أوباما كير"، أنه ممنوع من استخدام هاتف آيفون الذي تنتجه شركة أبل الأميركية، وذلك لأسباب أمنية.

 منع أوباما من استخدام آيفون قد يكون مرتبطا بمزاعم سنودن عن سماح أبل بالتجسس على زبائنها (الفرنسية)

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما لمجموعة من الشباب في ندوة لشرح قانون الرعاية الصحية المعروف باسم "أوباما كير"، أنه ممنوع من استخدام هاتف آيفون الذي تنتجه شركة أبل الأميركية، وذلك لأسباب أمنية.   

وكان أوباما قد حاول جاهدا الاحتفاظ بجهاز بلاكبيري الخاص به لدى وصوله للبيت الأبيض عام 2009 وقال حينها أن عشرة أشخاص فقط لديهم عنوان البريد الإلكتروني الخاص به ولم يستعمل الرئيس الأميركي السابق جورج بوش ولا سلفه بيل كلينتون البريد الإلكتروني خلال أعوام الرئاسة.

وقد يكون منع أوباما له علاقة بما كشفه المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأميركية إدوارد سنودن بشأن قيام شركة أبل بالسماح للوكالة بالدخول بشكل مباشر على خوادم تحوي بيانات عن الزبائن، لكن أبل نفت تلك المزاعم.

إلا أن أوباما أوضح خلال اللقاء أنه غير ممنوع من استخدام الكمبيوتر اللوحي "آيباد" الذي تنتجه أبل كذلك.

وكانت بلاكبيري -وهي شركة كندية معروفة من قبل باسم ريسيرش أن موشن- قد ابتكرت مفهوم الاطلاع على البريد الإلكتروني في أي وقت ومن أي مكان لكنها فقدت سيطرتها على السوق بعد أن طرح منافسوها أجهزة يفضلها المستهلكون أكثر مثل آيفون من إنتاج أبل وهواتف تستخدم برنامج أندرويد من غوغل.

المصدر : وكالات