الكسوف كما شاهده سكان منطقة توركانا بكينيا (الفرنسية)

عاش سكان عدد من مناطق العالم خاصة في أميركا وأفريقيا وأوروبا الأحد كسوفا شمسيا نادرا وصف بالمزدوج أو المختلط لأنه جمع بين أشكال متعددة للكسوف الشمسي.

فقد بدأ الكسوف جزئيا ثم تحول إلى كسوف حلقي ثم إلى كسوف كلي حيث باتت الشمس في منطقة التقاءِ خط الاستواء وخط الطول صفر المعروفِ باسم خط غرينتش.

ويعود آخر كسوف كلي للشمس مرّ بخط غرينتش إلى 547 وتحديدا في 16 مارس/آذار 1466م, بينما ينتظر أن يحدث الكسوف الكلي القادم الذي سيمرّ بخط غرينتش بعد 101 سنة أي في العام 2114.

ويحدث الكسوف الحلقي عندما يكون مدار القمر في أبعد نقطة عن الأرض وأقرب نقطة إلى الشمس, ويسمح هذا الوضع للقمر بحجب أكثر من 90% من أشعة الشمس عندما يصبح الشمس والقمر على خط مستقيم في الفضاء.

أما الكسوف الكلي للشمس فيحدث عندما يتحرك القمر بين الشمس والأرض ويحجب الشمس عن المناطق الواقعة في ظله, وبدون ضوء الشمس تظلم السماء بما يكفي لظهور النجوم, بينما يصنع الغلاف الخارجي للشمس هالة حول القمر.

المصدر : وكالات