الناجون من الإعصار "هايان" احتشدوا بصالة ألعاب رياضية مدمرة بمدينة تاكلوبان (الأوروبية)
تناسى آلاف الفلبينيين بمدينة مدمرة جراء الإعصار أحزانهم لفترة قصيرة اليوم الأحد خلال مشاهدتهم مواطنهم الملاكم ماني باكوياو، وهو يسحق خصمه براندون ريوس في مباراة بالوزن الوسط لينتزع فوزا مؤزرا بإجماع آراء الحكام.

واحتشد الناجون من الإعصار "هايان" بصالة ألعاب رياضية مدمرة بمدينة تاكلوبان عاصمة إقليم ليتي الأشد تضررا بالبلاد، حيث نصبت شاشات تلفزة لمنحهم فرصة لمشاهدة المباراة على الهواء مجانا.

وشاهد آخرون المباراة من خلال شاشات ثبتت على شاحنة خارج قاعة مجلس المدينة، ومدرسة ابتدائية تستخدم كمركز إجلاء.

وصاح ريكاردو هيرموسو (45 عاما) "أنت أيقونتنا يا ماني" وذلك خلال تعالي الهتافات بصالة الألعاب الرياضية المكتظة بعد إعلان فوز باكوياو بإجماع الآراء ضد الملاكم الأميركي.

وقفز الأطفال حول مركز الإيواء الموحل يلعبون مباريات ملاكمة تخيلية، ويحاكون البطل القومي باكوياو.

وصعد باكوياو إلى الحلبة بوعد لملايين المشردين جراء العاصفة أنه سيلاكم من أجلهم، وهذا هو أول فوز يحرزه بعد خسارتيه المتتاليتين أمام الملاكم الأميركي تيموثي برادلي والمكسيكي خوان مانويل ماركيز.

المصدر : الألمانية