المحافظة على الصداقات تتطلب قدرة دماغية أكبر (وكالة الأنباء الألمانية)
كشفت دراسة أجريت بجامعة أوكسفورد البريطانية أن أجزاء معينة من أدمغة الناس الاجتماعيين ذوي الصداقات الواسعة أكبر من الذين لديهم أصدقاء أقل.

وأشارت صحيفة ديلي تلغراف إلى أن فحوصات الأشعة أظهرت وجود نحو ست مناطق بالمخ أكبر لدى الناس الاجتماعيين، وأنه كلما زاد عدد الأصدقاء زاد حجم هذه المناطق. وإحدى هذه المناطق التي كانت أكبر هي منطقة ما يعرف بالقشرة الحزامية الأمامية التي نستخدمها في تتبع ما يفعله الآخرون. وكانت الوصلات بين هذه المنطقة وغيرها المستخدمة باستنباط كيفية شعورالآخرين أقوى كثيرا في الناس الاجتماعيين.

وكانت دراسة سابقة لنفس الجامعة قد أظهرت أن المحافظة على الصداقات تتطلب قدرة دماغية أكبر. وقد تبين أن الذين لديهم صداقات حقيقية، غير التي تتم عبر الإنترنت فقط، يتعين عليهم استخدام المزيد من المهارات المعرفية لإدراك ما يفكر فيه شخص آخر.

وقد اكتشف العلماء وجود ارتباط بين عدد الأصدقاء وحجم ما يعروف بقشرة الدماغ المدارية في مقدمة الجبهة، وهي المنطقة من المخ الموجودة فوق العينين مباشرة.

والجدير بالذكر أن دراسة منفصلة عام 2011 توصلت إلى أن معظم البالغين لديهم شخصان فقط يعتبرونهما أصدقاء مقربين.

المصدر : ديلي تلغراف