نهاية الشهر الماضي شاركت نائبات في البرلمان التركي وهن يرتدين الحجاب (الفرنسية-أرشيف)

رفع برلمان تركيا حظر ارتداء النائبات البنطال (السروال) في البرلمان وذلك في تخفيف جديد لقيود الملبس بعد قرار مهم بالسماح لهن بدخول المجلس بالحجاب.

ولفتت شفق باوي -وهي نائبة من حزب الشعب الجمهوري المعارض- الانتباه إلى حظر البنطال أثناء مناقشة برلمانية لمسألة الحجاب، التي أحدثت استقطابا في تركيا منذ وقت طويل.

وتستعين باوي بساق صناعية، ورفض البرلمان التركي طلبا تقدمت به للسماح لها بارتداء البنطال بسبب ضوابط تلزم النائبات بارتداء سترة وتنورة.

واقترح حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان تخفيف حظر البنطال، وأيدت أحزاب المعارضة الاقتراح.

ووافق البرلمان على الإجراء في وقت متأخر من أمس الأربعاء، وشهد البرلمان حدثا تاريخيا في نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي عندما ارتدت أربع نائبات من حزب العدالة والتنمية الحجاب للمرة الأولى في المجلس.

ويرى العلمانيون في الحجاب رمزا لما يسمى الإسلام السياسي مما يجعله تهديدا للهوية العلمانية للجمهورية التركية، غير أن حزب العدالة والتنمية قال إن القيود على ارتداء الحجاب تنتهك مبدأ الحرية الدينية.

ونظم العلمانيون احتجاجات محدودة مما يسلط الضوء على تغير المواقف من الدين في تركيا بعد أكثر من عشر سنوات من حكم حزب العدالة والتنمية، ورفع حظر الحجاب أيضا في المؤسسات الرسمية الأخرى إلى جانب البرلمان.

المصدر : وكالات