تضاعف حجم أعمال شركات تدريب الكلاب في لبنان بفعل التفجيرات التي وقعت في عدد من المناطق اللبنانية. وهكذا ارتفع الطلب على الكلاب القادرة على كشف المتفجرات أو حماية المباني والأفراد.

ويقول المعنيون بهذا الموضوع إن الكلاب المعدة للكشف عن المتفجرات أو المخدرات تحتاج إلى أشهر من التدريب على أيدي أشخاص محترفين، كما أن انتقاءها يتم بناء على ميزات محددة كي تتمكن من أداء مهمتها.

ويدرب الكلب البوليسي على طاعة صاحبه أولا، ثم يوضع في بيئة تدريب تشبه تلك التي ستكون مكان عمله، سواء كانت مؤسسات حكومية أو تجارية أو حتى شوارع.

ومع ارتفاع الطلب على اقتناء الكلاب في لبنان بعد موجة من التفجيرات ضربت البلاد قبل أشهر، ارتفعت قيمة الكلب البوليسي الواحد إلى مستوى عشرة آلاف دولار، وكلفة استئجاره لشهر واحد إلى أكثر من خمسمائة دولار.

ويقول مقتنو هذا النوع من الكلاب إنه أكثر دقة في أداء عمله من أي آلة حديثة لكشف المتفجرات، رغم أن سعر الكلب المدرب الواحد يوازي عشرة أضعاف الآلة الواحدة.

المصدر : الجزيرة