حفريات عُثرعليها تشير إلى أن النبات المزهر وجد على الأرض قبل مائة مليون سنة (أسوشيتد برس)

أشارت حفريات عثر عليها أخيراً إلى أن النبات المزهر ربما كان موجودا على كوكب الأرض قبل نحو مائة مليون سنة وفق ما يعتقده العلماء، أي حين جابت الديناصورات الأولى الأرض.

وذكر موقع "لايف ساينس" أن النبات المزهر بات اليوم هو نوع النبات السائد على الأرض، وقد تطور من نبات ينتج الحبوب ولا يزهر مثل السيكاسيات.

وقال الباحث في علم النبات من جامعة زيوريخ بيتر هوشولي إن النبات المزهر كان من يتكون من مجموعة النباتات الأخيرة التي ظهرت على الأرض، مشيراً إلى أنها مجموعة بيولوجية ناجحة جداً تعتمد عليها حالياً كافة الأنظمة البيئية وأيضا البشر.

وقد أصبحت النباتات المزهرة نوع النبات المسيطر على الأرض قبل تسعين مليون عام, حين كانت الديناصورات لا تزال تجوب الأرض، ولكن التاريخ المحدد لظهور تلك النباتات كان لا يزال غير محدد.

وقد عثر العلماء أخيرا على حبوب لقاح مجهرية قديمة يمكن رؤيتها عادة في النباتات المزهرة، تم استخراجها من عينات في شمال سويسرا، ويبلغ عمرها حوالي 245 مليون عام، أي العصر الثلاثي حين ظهرت أولى الديناصورات المعروفة.

واستنادا إلى الدراسة الجديدة، فقد وجدت النباتات المزهرة قبل مائة مليون عام مما كان يعتقد سابقاً، مما قد يسهم في شرح كيف انتشرت هذه النباتات وتنوعت وسادت على الأرض.

المصدر : يو بي آي