قتل الصيادين لوحيد القرن قد يؤدي إلى انقراضه في غضون عشر سنوات (الفرنسية-أرشيف)

حذرت وزارة الشؤون البيئية في جنوب أفريقيا من أن قتل الصيادين لوحيد القرن قد يؤدي إلى انقراضه في غضون عشر سنوات. يأتي ذلك بعدما أظهرت بيانات للوزارة أن عمليات صيد وحيد القرن بلغت مستوى قياسيا سنويا جديدا في بلد به تقريبا كل الأعداد من هذا الحيوان في أفريقيا.

وأشارت البيانات إلى أن الصيادين قتلوا 704 من حيوانات وحيد القرن في جنوب أفريقيا خلال العام الجاري حتى نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، بما يتجاوز الرقم القياسي السنوي الإجمالي لعام 2012 وهو 668 حيوانا.

وإذا استمرت وتيرة القتل على هذا النحو فإن أكثر من ألف حيوان من وحيد القرن سيلقى نفس المصير عام 2014, بما سيجعل أعداد وحيد القرن على شفا تناقص.

ويأتي أكبر تهديد لحيوانات وحيد القرن التي تقدر أعدادها بنحو 22 ألفا في جنوب أفريقيا، من هؤلاء الذي يسعون إلى كسب المال في السوق السوداء لقرون هذه الحيوانات والتي تباع بأسعار أعلى من أسعار الذهب.

وقال كبير مسؤولي التنوع البيولوجي في الوزارة فونديسيلي ماكيتني إنه "يجب أن يشعر الناس بالخزي لحقيقة أن حيوانات وحيد القرن تقتل بسبب وجود سوق في الخارج".

المصدر : رويترز