طلب رجل من جزيرة في المحيط الهادي من محكمة بنيوزيلندا السماح له بطلب اللجوء إليها لأسباب "مناخية"، في واقعة هي الأولى من نوعها.

ويسعى الرجل الذي يدعى إيوان تيتيوتا (37 عاما) للحصول على لجوء في نيوزيلندا، بسبب ارتفاع مستوى مياه البحر والمخاطر البيئية التي يسببها الاحتباس الحراري في دولة كيريباتي التي لا يتجاوز ارتفاعها عن سطح البحر مترين.

وطلب تيتيوتا من المحكمة العليا في أوكلاند بنيوزيلندا السماح له بتقديم طلب استئناف بعد رفض منحه حق اللجوء استنادا إلى أن طلبه لا يتفق مع المعايير القانونية، مثل الخوف من الاضطهاد أو تعرض حياته للخطر.

وقال تيتيوتا -الذي جاء إلى نيوزيلندا عام 2007 وله ثلاثة أبناء ولدوا بها- إنه وأفراد عائلته سيعانون ضررا كبيرا إذا أجبروا على العودة إلى كيريباتي، مشيرا إلى أنه ما من مكان آمن فيها يستطيع العودة إليه.

أما مايكل كيد محامي تيتيوتا فيقول إن القضية تستهدف قوانين اللجوء التي عفا عليها الزمن، داعيا إلى ضرورة تغيير اتفاقية اللاجئين التي بدأ سريانها نهاية الحرب العالمية الثانية لتشمل من يفرون من كارثة مناخية.

وقال إن ما سيحدث لكيريباتي التي تؤوي ما يزيد عن مائة ألف نسمة في الأعوام الثلاثين المقبلة هو "كارثة".

المصدر : رويترز