شبكتا "سي إن إن" و"إن بي سي" ألغتا خططهما لإعداد فيلم وثائقي ومسلسل قصير عن هيلاري كلينتون (الأوروبية)

ألغت شبكتا "سي إن إن" و"إن بي سي" خططهما لإعداد فيلم وثائقي ومسلسل قصير عن هيلاري كلينتون بسبب الجدل الذي أثارته هذه الخطط وما لاقته من معارضة.

وكانت الممثلة ديان لين ستجسد في مسلسل تلفزيوني قصير لصالح شبكة "إن بي سي" دور السيدة الأميركية الأولى سابقا, والأوفر حظا للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لخوض انتخابات الرئاسة في عام 2016.

 

وكان هذا العمل سيغطي حياة كلينتون منذ فضيحة لوينسكي في عام 1998 وحتى الآن، بما في ذلك ترشحها المتوقع لانتخابات الرئاسة.

 

وأثار المشروعان عاصفة من الانتقادات من الحزب الجمهوري الذي صوت في أغسطس/آب الماضي لصالح مقاطعة شبكتي "سي إن إن" و"إن بي سي" خلال تنظيم المناظرات الانتخابية في عام 2016.

ولقي المسلسل القصير معارضة من بعض كبار الصحفيين في "إن بي سي" خشية تقويض حيادية الشبكة.

وقالت "إن بي سي" يوم الاثنين -في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني- إنه بعد مراجعة القائمة الخاصة بإعداد الأفلام والمسلسلات القصيرة وتحديد الأولويات بها "قررنا أننا لن نستمر في إعداد المسلسل القصير عن هيلاري كلينتون".

 
وكتب تشارلز فيرجسون -الذي كان من المفترض أن يخرج الفيلم الوثائقي لشبكة "سي إن إن" عن كلينتون في صحيفة "هافينغتون بوست"- إنه ألغى المشروع بسبب المعارضة التي لاقاها من الجمهوريين ومن معسكر كلينتون.

المصدر : وكالات